تخسيس الكرش والأرداف و فقدان الوزن

تخسيس الكرش والأرداف و فقدان الوزن

تخسيس الكرش و الأرداف

تعتبر منطقة الكرش والأرداف من المناطق التي تتكتل فيها الدهون والتي تعد أول مؤشر على بداية تكون السمنة لدى الإنسان ، وغالباً ما تكون عملية تخسيس الكرش و الأرداف و فقدان الوزن صعبة ، وذلك راجع لكونها لا تتعرض للحركة بشكل دائم وبالتالي فهي لا تبذل مجهوداً كبيرا يمكن من حرق الدهون المتراكمة و بذلك فإنها تحتاج لطرق خاصة يمكن بها تخسيس الكرش والأرداف و الحصول على الشكل الملائم والمطلوب

افضل طريقة لتخسيس الكرش الارداف و فقدان الوزن

تتمحور هذه الطريقة في تخسيس الكرش و الأرداف حول شرطين أساسيين أولهما الحرص على نظام غذائي متوازن من ناحية كمية السعرات الحرارية والدهون التي تدخل إلى الجسم ، وكمية السوائل التي يتناولها الشخص وأهمها الماء أو ما يعرف بطريقة الرجيم بالماء ، و العامل الثاني هو الحرص على التمارين الرياضية الموجهة لتخسيس الكرش والأرداف ، أو الرياضات المختصة بعمل تناسق للجسم كافة كرياضة اليوجا أو الأيروبيك مثلاً ،
بالنسبة للنظام الغذائي يجب على الشخص الإنتباه إلى ما يتناوله من الأطعمة التي بحيث تكون فيها فقط المواد اللازمة للجسم بنسبها المطلوبة مع عدم الزيادة أو النقصان ، ويجب أن تكون كمية الغذاء الذي يتناوله الشخص كافية بحيث لا يشعر بالجوع بعده بفترة قصيرة ولا بالتخمة و الشبع المفرط جراء تناوله ، و يعتبر الشعور بالتخمة سببا مؤديا إلى جعل المعدة تقوم بعملية توسع كي تستوعب كمية الطعام الداخلة لها ، و بذلك فهي بعد أن تتسع لا تعود لحالتها الضيقة كما كانت عليه من قبل إلا في حالة تقليل كمية الطعام المتناولة في الوجبات الأخرى ، وبالتالي فإن المعدة تتسع و الشخص سيكون مضطرا لتناول طعام أكثر حتى لا يحس بالجوع م ما يناسب و حجم المعدة الجديد المتسع ، مما يؤدي إلى تأثر منطقة الكرش والأرداف بتجميع ما يفيض من حاجة الجسم من دهون فيهما .

لا تهمل أهمية السوائل في عملية تخسيس الكرش والأرداف

و يجب أيضا أن لا نغفل حاجة الجسم من السوائل في عملية تخسيس الكرش والأرداف ، إذ يجب على الإنسان أن يتناول قدراً معيناً من السوائل ، فهي المسؤولة على إذابة الدهون و المساعدة على تخسيس الكرش والأرداف الدهون المتراكمة في الكرش و الأرداف ، ويفضل تناول السوائل كأس ماء قبل الطعام بربع ساعة ، و الإمتناع عن تناول الماء أثناء الطعام ، كما وجب الامتناع عن شرب المشروبات و السوائل الغازية لأنها تؤدي لضرر كبير ، وعامة يجب أن يكون للإنسان الإدراك الكافي لكي يهتم بالسوائل التي تدخل جسده وجعلها صحية لأن الجسد هو المسئول الرئيسي عن حياته .

أما الشرط الثاني فهو الحركية و التمارين الرياضية لتخسيس الكرش والأرداف ، فمنطقة الأرداف والبطن لا تتحرك باستمرار و لا تتعرض للحركة الاعتيادية اليومية كالذراعين والساقين مثلاً لذلك تكون معرضةً لتثكل الدهون أكثر من غيرها ، وبعد أن تستقر الدهون في هذه المناطق يكون من الصعب التخلص منها ولكن هذا الأمر ليس بالمستحيل ، حيث أنه من الممكن تخصيص بعض الوقت و القيام بجدولة زمنية لحصص تمارين رياضية موجهة لهذه المناطق بالحركات الرياضية الخاصة بها كتمارين الكرش والأرداف والخصر ، الاهتمام بالغذاء المتوازن الذي يساعد على عدم تكديس بعض المواد في الجسم دون الحاجة إليها ، أما التمارين فهي في المتناول ومن الممكن جعلها وقتا حميميا يتم فيه الإستمتاع بالرياضة و الإسترخاء و خلق جو من النشاط و الترفيه مما سينعكس إيجابا على شكل الجسد وصحته البنيوية والنفسية و بالتالي المساهمة الفعالة في تخسيس الكرش والأرداف و فقدان الوزن ، وأما الغذاء فهو أيضاً ليس شيئاً صعبا بل يمكن تناول كل ما تشتهيه شريطة الحرص على أن تكون نسب الدهون الموجودة في هذه الأطعمة قليلة ، والحفاظ على معدل الوجبات بحيث يأخد الجسم الطاقة اللازمة لك دون تخمة ودون الإنقاص من القدر من السعرات الحرارية التي تلزمك لإتمام يومك .

النصائح الواجب إتباعها تخسيس الكرش والأرداف و فقدان الوزن

و نختم هذا المقال بمجموعة من النصائح الواجب إتباعها تخسيس الكرش والأرداف و فقدان الوزن ومنها : تناول الأعشاب المخصصة لذلك ، وهي الميرمية أحد الأعشاب المستخدمة كثيرا لتخسيس الكرش والأرداف و فقدان الوزن التي يجب تناولها على الريق بعد غليها وقبل النوم ، و كذلك الزنجبيل الذي ينصح بأخذه قبل الأكل نصف ساعة ، والالتزام بهذه الوصفة سيعطي نتائج سريعة سوف تسرك و تكسب جسمك شكلا جذابا.