مرض العصر … خشونة الركبة حلول وقائية و علاجية

لام الركبة.. من أكثر المشكلات شيوعا خاصة بين كبار السن، وتعد خشونة المفصل أهم سبب يؤدي إلى حدوث هذه الآلام، خاصة مع انخفاض درجة الوعي بكيفية المحافظة على ذلك الجزء المهم من الجهاز الحركي، الذي يترتب على ظهور تلك المشكلة به العديد من المضاعفات.

يقول الدكتور طلال الخزرجي رئيس إدارة العلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل بمستشفى العين: لا شك أن الشعور بألم في الركبة كل يوم يزيد من ضغوط الحياة اليومية بصورة لا تطاق، يجب أن نضع في أذهاننا أن تجاهل ألم الركبة لن يجعله يختفي بل مواجهته بمساعدة طبيبك يعتبر أفضل الحلول.

فلنتعرف أولا على طبيعة مرض خشونة الركبة الذي يسبب هذه الآلام:

فقدان لين الغضاريف في الركبتين مع هشاشة العظام، وفقدان السائل الداخلي تقلل من تحمل مفصل الركبة لوزن الجسم وقدرته على امتصاص الصدمات وتبدأ العظام في الاحتكاك ببعضها بعضا – وهذه العوامل كلها تسبب آلام الركبة التي يشعر بها المريض.

التدخل المبكر للعلاج يهدئ الآلام المنهكة واحتمال الحاجة لجراحة استبدال مفصل الركبة ويحسن احتمالات الحفاظ على وظيفة الركبة لسنوات طويلة.

العلاج الطبيعي
ويضيف د. طلال: يعتبر العلاج الطبيعي جزءا لا يتجزأ من علاج خشونة المفاصل في الركبة، يمكن للمعالج الطبيعي أن يعلم تمارين محددة للمريض للمساعدة على تمديد الأنسجة الرخوة غير المرنة، وبناء العضلات حول الركبة، وبالتالي دعم مفصل الركبة وجعلها أقل عرضة لمزيد من فقدان الغضاريف.
تعديل النشاط
عن طبيعة الأنشطة التي يجب على المريض ممارستها يقول الدكتور سعيد حامد اختصاصي طب وجراحة العظام في مستشفى راشد بدبي: في حين أن ممارسة الرياضة مهمة لعلاج خشونة الركبة، فإن بعض أنواع الأنشطة وممارسة التمارين الرياضية العنيفة قد تؤدي إلى تفاقم مشكلة مفصل الركبة. لذلك ينبغي تجنب بعض الأنشطة ذات المجهود الشديد، ويمكن تحديد البدائل. على سبيل المثال، يمكن استبدال الركض بركوب الدراجات أو السباحة، وكلاهما يسبب ضررا أقل على مفصل الركبة.
الراحة الدورية
يضيف الدكتور سعيد: يجب عموما ألا تحاول العمل من خلال الألم بمعنى أن الألم هو الحد الذي يمنعك من الاستمرار في بذل المجهود فالتماس الراحة لفترات دورية خلال القيام بالمجهود هو شيء لازم وضروري لاستمرار وظيفة الركبة بكامل كفاءتها.
الكمادات الباردة
الكمادات الباردة أو بالأحرى مثلجة على مفصل الركبة لمدة 15 أو 20 دقيقة بعد النشاط يمكن أن تقلل من تورم المفصل وتساعد على تخفيف الآلام بطريقة فورية بدون اللجوء للعقاقير الطبية.
خسارة الوزن
خسارة الوزن في حقيقته مكسب، لأنه في مقابل كل كيلوجرام إضافي على وزن الجسم تتم إضافة 3 كيلوجرامات من الضغط على مفصل الركبة الحاملة للوزن، لذلك فخسارة عشرة كيلوجرامات يعني إزالة 30 كيلوجراما من الضغط على الركبة مع كل خطوة وبالتالي تخفيف الأعراض وربما تباطؤ تطور خشونة الركبة.
الأدوية والحقن

يجب على الطبيب والمريض مناقشة الدواء في سياق نمط حياة المريض، وشدة الألم والتاريخ الطبي، وينبغي أيضا النظر في الآثار

الجانبية المحتملة والتفاعل مع أدوية أخرى والفيتامينات والمكملات الغذائية. والأدوية المستخدمة في علاج الخشونة تندرج تحت عدة أنواع:

* المسكنات (مسكنات الألم)، مثل الأسيتامينوفين وهذه لها آثار جانبية قليلة نسبيا وهي تخفف الألم، ولكنها لا تقلل من التورم والالتهاب.

* العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، قد يستفيد المرضى الذين يعانون ألم معتدل إلى شديد من الأدوية المضادة للالتهابات مثل الأسيرين ايبوبروفين، نابروكسين أو مثبطات كوكس- 2 للحد من التورم والالتهابات، إضافة لتخفيف الألم.

هذه الأدوية تحمل آثارا جانبية كبيرة، وينبغي أن تستخدم بحذر عند كبار السن، ولا سيما عند أولئك الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم ومشاكل في القلب أو في الكليتين.

* المسكنات الموضعية، هذه الكريمات التي يمكن وضعها مباشرة على الركبة بعضها يحتوي على مركبات موضعية من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية وهي بالطبع تحمل مخاطر أقل من الآثار الجانبية. وبعض هذه الكريمات تحتوي على مركبات مثل الكافور، التي تحفز النهايات العصبية في الجلد وتعمل على تشتيت الدماغ من آلام المفاصل. وغالبا ما تباع هذه الكريمات دون وصفة طبية، وتتوافر في معظم متاجر الأدوية.. ومعظم هذه الكريمات والمراهم يمكن استخدامها جنبا إلى جنب مع الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم.

الجلوكوزامين

كبريتات الجلوكوزامين توجد بشكل طبيعي في الغضروف في المفاصل وأثبتت التجارب السريرية التي أجرتها الكلية الأمريكية

للأمراض الروماتيزمية، فوائد تناول كبريتات الجلوكوزامين للتقليل من الالتهاب وتخفيف الألم الناتج عن الخشونة، ولكنها لا تبني غضاريف الركبة المتآكلة كما يشاع.

الحقن الموضعية

يتم استخدام حقن حمض الهيالورونيك الذي يحاكي السائل الزلالي اللزج الذي يزيت مفصل الركبة بشكل طبيعي لتوفير تزييت لمفصل الركبة لتخفيف الألم وأحيانا يستمر التحسن حوالى ستة أشهر أو أكثر.

حقن بلازما الدم، وتتم بأخذ كمية بسيطة من دم المريض نفسه وتوضع في جهاز خاص لفصل البلازما الغنية بالصفائح الدموية ليتم حقنها في ركبة المريض لتعطي تأثيرها الملطف للألم وتساعد على إعادة المرونة والحيوية للغضاريف المتآكلة ويمكن أن يمتد تأثيرها لمدة سنة كاملة.

وحديثا تم استخدام حقن الخلايا الجذعية المأخوذة من أجزاء معينة من جسم المريض نفسه مثل دهون البطن ويتم التعامل معها بطريقة خاصة لفصل الخلايا الجذعية، ليتم حقنها داخل مفصل الركبة وهذه الخلايا الجذعية من شأنها تجديد الغضاريف المتآكلة لتنمو مرة أخرى.

الأشرطة الضاغطة
الأشرطة اللاصقة الضاغطة الملونة كالتي نراها على أجساد اللاعبين في الدورات الأوليمبية، يمكن أن يكون لها تأثير كبير في تخفيف آلام في الركبة، حيث إنها تحدد حركة المفصل دون الإقلال من وظيفته
جراحة الركبة

لن تحتاج الغالبية العظمى من الناس الذين يعانون خشونة في مفصل الركبة إلى عملية جراحية. ومع ذلك، إذا كانت أعراض خشونة المفصل شديدة، والعلاجات الأخرى لا تنجح، فإن جراحة الركبة قد تكون خير علاج.

توجد عدة عمليات جراحية تستخدم عادة لتخفيف أعراض خشونة الركبة وتشمل:

* تنظير الركبة لإزالة قطع من الغضاريف المتهتكة

* عملية قص عظمي لتعديل محور ارتكاز الوزن في الركبة لنقل ثقل الجسم من الجزء المريض في الركبة إلى جزء آخر سليم

* جراحة استبدال الركبة: وهذه نلجأ إليها في نهاية المطاف حينما تعجز كل الأساليب العلاجية الأخرى في الوصول إلى راحة حقيقة

من الألم، فإن جراحة استبدال مفصل الركبة هي العلاج الناجح والأمثل لاستمرار الحياة بدون ألم وبدون شكوى أو معاناة.