نظام حمية ثوري قد يساعد 86 % من مرضى السكري على إنقاص الوزن

49331816000000_169_1280

مرض السكري والمسمى بعدة أسماء منها مرض السكر أو داء السكري وهما عبارة عن مرض ياتي للشخص عن طريق ارتفاع في سكر الدم يؤدي لعدم قدرة الخلايا الإستفادة من السكر الذي يفرزه هرمون الأنسولين، مرض السّكري يعتبر من الأمراض التي تؤدي للوفاة بشكل مباشر إن لم نأخد بالتوصيات التي تؤدي لخفض المضاعفات الناتجة عنه.

وجدت تجربة سريرية شملت حوالي 300 شخص في بريطانيا، أن برنامجا مكثفا لإدارة الوزن خاص بمرضى السكري النوع (2)، مكن 86% منهم من إنقاص الوزن، وفق موقع “sciencealert”

في هذا الصدد، يقول الباحث في مجال السكري “روي تايلور” من جامعة “نيوكاسل”: “هذه النتائج مثيرة للغاية”، وهذه “الطريقة يمكن أن تحدث ثورة في أسلوب علاج مرض السكري من النوع الثاني”.

درس “تايلور” وزملاؤه الباحثون، 298 حالة تتراوح أعمارهم بين 20-65 عاما، والذين تم تشخيص مرضهم أي داء السكري من النوع الثاني خلال السنوات الست السابقة، للمشاركة في التجربة السريرية، فتم تعيين المشاركين عشوائيا: جزءا منهم تم توجيههم لبرنامج إدارة الوزن المكثف، والجزء الثاني لبرنامج رعاية السكري العادي، الذي وصف بمجموعة السيطرة.

بالنسبة لـ 149 شخصا الذين اندمجوا في في برنامج إدارة الوزن، كان على المشاركين أن يقتصروا على اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية كالحساء والخضروات، بمعدل استهلاك 825-853 سعرة حرارية في اليوم لمدة ثلاثة إلى خمسة أشهر.. من أجل إنقاص الوزن تدريجيا وببطء..

ومن المعروف أنه ليس من السهل تغيير نمط الحياة للتكيف مع نظام آخر مغاير، لكن عندما تكون هناك إرادة، فدائما هناك طريقة للتكيف السريع، ويقول “مايك لين” من اختصاصي التغذية في جامعة غلاسكو: “لقد وجدنا أن الناس مهتمين حقا بهذا النهج، حيث وافق ثلث الأشخاص الذين طلب منهم المشاركة في الدراسة”، ويؤكد في نفس الوقت أن “هذه النسبة أعلى بكثير من معدلات القبول المعتادة للتجارب السريرية للسكري”.

وخلصت التجارب السريرية إلى “ما يقرب 90 في المئة ممن خضعوا لبرنامج إدارة الوزن فقدوا 15 كجم أو أكثر، عكس المجموعة الثانية التي لم تخضع للبرنامج، أما بالنسبة لأولئك الذين فقدوا أقل من المعدل، أي ما بين 5 إلى 10 كيلوغرامات، فإن التأثير كان لا يزال مستمرا لأكثر من ثلث المشاركين بنسبة (34٪)”..