هل هناك علاقة بين تطهير القولون وتخفيف الوزن؟

هل شعرت أنك تزن أكثر ولكنك تأكل أقل؟ واحد من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة وزننا أكثر من حقيقته هو وجود النفايات على جدران القولون لا يتم طردها بشكل نظامي، فتطهير القولون الخاص بك يشعرك على الفور بانك أخف وزنا. أيضا القولون الصحي يضمن أفضل عملية هضم وامتصاص للمواد الغذائية، اذ انه عندما يمتص جسمك كمية جيدة من الغذاء، فذلك سيجعل تشعر بالجوع أقل من ذي قبل.

المختصر المفيد: إن سوء الهضم هو احد أكثر الأسباب شيوعاً التي تؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة، حيث يعجز الجهاز الهضمي عن تكسير الغذاء إلى صورته الأولية، ولا يستطيع التخلص من السموم بفاعلية مما يؤثر على عملية التمثيل الغذائي ويتسبب في زيادة الوزن.

تطهير القولون وتخفيف الوزن

تطهير القولون وتخفيف الوزن

سوء الهضم مرتبط بالعديد من الأعراض المزمنة والتي منها:

– الشعور المستمر بالتعب والإجهاد.

– زيادة الوزن.

– الأنيميا.

– سوء التغذية.

– القولون العصبي.

– التسمم.

– الصداع النصفي.

– الإمساك المزمن.

 

وتحدث عملية الهضم عن طريق تكسير الطعام إلى صورة بسيطة يستطيع الدم امتصاصها مثل المعادن، والفيتامينات، والأحماض الامينية، والأحماض الدهنية كالاوميجا 3، ويتم امتصاص هذه العناصر الغذائية عبر بطانة الأمعاء لتصل إلى الدم والذي بدوره يوم بنقلها إلى جميع أعضاء وأنسجة الجسم.

أما في حالة وجود اضطرابات في الجهاز الهضمي أو في بطانة الأمعاء فلا يحدث امتصاص هذه العناصر بصورة طبيعية مما يتسبب في العديد من المشكلات الصحية الأخرى.

وفي الحالات الطبيعية تعمل السعرات الحرارية التي نستهلكها من خلال الغذاء على بناء أنسجة الجسم كالعظام والعضلات. أو يتم حرقها للحصول على الطاقة التي يحتاجها الجسم. وفي حالة الإصابة بسوء التغذية لا يتم امتصاص فيتامين B والماغنسيوم والحديد وهي أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لحرق السعرات الحرارية مما يتسبب في الشعور بالتعب دائماً، وتراكم الدهون في الجسم.

وكنتيجة لسوء الهضم لا يستطيع الجسم طرد السموم للخارج بفاعلية مما يتسبب في تراكمها، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم الدهون والماء الزائد في الجسم مسبباً الشعور بالكسل الدائم والانتفاخ، وصعوبة فقدان الوزن حتى مع إتباع الحميات وأنظمة الريجيم القاسية.

لذا ينصح دائماً باستشارة خبير تغذية أو طبيب متخصص عند البدء في إتباع حمية غذائية للتأكد من عدم وجود أي مشكلات في الجهاز الهضمي قد تعوق فقدان الوزن.